Panorama Istanbul
أهلا و سهلا بك زائرنا العزيز في منتديات " بــــانوراما اسطنبول " .. ××

نتمنى ان تقضي اسعد الأوقات برفقتنا ..
0*×
و يشرفنا تسجيلك معنا و انضمامك الى اسرتنا في أي وقت
.,(
أهلا بكم
Panorama Istanbul
أهلا و سهلا بك زائرنا العزيز في منتديات " بــــانوراما اسطنبول " .. ××

نتمنى ان تقضي اسعد الأوقات برفقتنا ..
0*×
و يشرفنا تسجيلك معنا و انضمامك الى اسرتنا في أي وقت
.,(
أهلا بكم
Panorama Istanbul
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


مسلسلات تركية مترجمة
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 تلخيص حلقات الموسم الأول

اذهب الى الأسفل 
+3
ياسمين
NOOODY
Ameer
7 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
Ameer
نــــائب المدير
نــــائب المدير



الجنسيه : Palestine
عدد المساهمات : 1439
تاريخ التسجيل : 28/10/2010
الموقع : https://turkce-diziler.hooxs.com

تلخيص حلقات الموسم الأول Empty
مُساهمةموضوع: تلخيص حلقات الموسم الأول   تلخيص حلقات الموسم الأول Icon_minitimeالسبت يوليو 30, 2011 2:49 am

تلخيص حلقات الموسم الأول


هنا بعض التلخيصات لحلقات الموسم اول ليمكنكم او للفهم اكثر حول الموسم الثاني لامر مضى فنره زمنيه طويله لكن قد كانت قناة mtv اللبنانيه بثت الموسم اول قبل بدء رمضان.

تلخيص الحلقات:
تلخيص حلقات الموسم الأول 18092007115237
تلخيص حلقات الموسم الأول 25092007094928


انزعجت "زينب" عندما شاهدت في التلفزيون إعلاناً عن برنامج سيستضيف طليقها
"موسى بايري" الذي أصبح وزيراً للإسكان والمرافق، ما أدهش ابنتها نجوى التي
لم تعرف أنه والدها.

أحداث رائعة شهدتها الحلقه الأولى من المسلسل التركي "أمي" والتي عرضت على
MBC4، حيث قررت المذيعة عائشة استضافةَ حبيبها الوزير "موسي بايري" في
برنامجها التلفزيوني، كما جهزت له مفاجأة بعمل تقرير مصور لوالدته التي
تحدثت فيه عن قصة حياته، وأكدت أن أمنياته كانت تتلخص في أن يكون "أبا"،
قبل أن يتقلد هذه المناصب السياسية الكبيرة.

وقبل بدء اللقاء التليفزيوني حذر "موسى" "عائشة" من التطرق لعلاقتهما وإلى
أي شيء يتعلق بماضيه خلال الحوار، إلا أن الحديث عن بداياته تطلب ذلك، حيث
أكد أن طليقته زينب هي من تنبأت له بهذا النجاح، وأنها من رافقته رحلته
وساعدته على ذلك.

من جانب آخر، عانت زينب كثيرا من أخيها الذي واصل محاولاته معها من أجل
القيام ببيع منزل والدهما، وهو ما أغضبها بشدة، خاصة أن طلبه هذا جاء بعدما
قام بتأنيبها على طلاقها من موسى الذي بات وزيراً، في الوقت الذي تعيش فيه
في منزل رديء، وتقف في محل مأكولات متواضع في أحد الأسواق.

كما توترت العلاقة بين زينب وابنتها، بعد أن قامت الأم بتحضير مفاجأة
لابنتها في عيد ميلادها، إلا أن الأخيرة قابلت ذلك بالسوء، حيث رفضتها،
وطالبت والدتها أيضا ببيع المنزل، حتى يتغير شكل حياتها إلى ما تتمناه،
خاصة وأنها تتألم عندما تقف أمام صديقها الثري "هاني" والذي يعشقها بشدة،
وتضطر أمامه لتقمص دور أبناء الأثرياء حتى لا تتضاءل في نظره.

وقررت نجوى ترك المنزل، وطلبت من صديقتها منار أن تعيش معها لأيام، إلا أن
الأخيرة رفضت بشدة وطلبت منها العودة إلى منزلها، لتقرر نجوى الذهاب إلى
خالها.

وفي هذه اللحظات كانت زينب قد ذهبت مع جارها الشرطي "علي" إلى قسم الشرطة،
للإبلاغ عن اختفاء ابنتها، وهناك أبدى النقيب عثمان شكه في قيام الوالد
موسى باختطاف ابنتها.

وعلى الرغم من تأكيد زينب للنقيب عثمان أن موسى لا يعرف أن لديه ابنه، قام
الأخير بالاتصال به وإخباره بحقيقة الأمر، ليصعق موسى من هول الخبر.

وعند خروج زينب من قسم الشرطة كانت إحدى القنوات الفضائية في انتظارها
للتعرف على حقيقة أمر اختفائها، إلا أنها رفضت الإدلاء بأي شيء، لكن مراسلة
القناة قد خمنت وجود علاقة بين نجوى وموسى، وذهبت على الفور وأخبرت عائشة
بذلك.

وعادت نجوى إلى منزلها بعد ذلك، حيث خشي خالها من أن تتطور الأوضاع،
لتعاتبها والدتها بشدة على ما فعلته، في الوقت الذي انشغل تفكير موسى
بالمفاجأة المدوية التي سقطت عليه كالصاعقة، وأخبر والدته التي فرحت بشدة
لذلك، خاصة وأنها تُكنّ حباً شديداً لزينب وتكره عائشة التي ينوي موسى
الزواج منها.

كما أخبر موسى حبيبته عائشة بأمر ابنته، وحذرته عائشة من أن تكون هذه
الفتاة ألعوبة من ألاعيب زينب لاستغلاله، خاصة بعدما أصبح وزيراً، إلا أنه
أكد لها أن ذلك ليس من خصال أول حب في حياته.

وقرر الوزير "موسى بياري"، الذهاب إلى طليقته زينب لرؤية ابنته نجوى،
وإقناعها بالذهاب والعيش معه، وبالفعل ذهب إلى السوق الذي تعمل فيه زينب،
وعندما توصل إليهم، وقعت عيناه على نجوى، فطلبت زينب من ابنتها أن تدخل
غرفتها.

وعاتب موسى طليقته على إخفائها عنه أمر ابنته نجوى وحرمانه منها طوال هذه
الفترة، في الوقت الذي كانت أذان نجوى صاغية لحديثهما، ما أبكاها بشدة
وهرعت على صور والدتها القديمة كي تتأكد من أن والدها لا يزال قيد الحياة.



شغل أمر ظهور ابنة لموسى حيزا كبيرا من تفكير حبيبته المذيعة "عائشة"،
خوفًا من أن يضيع منها، ويقرر العودة من جديد لزوجته الأولى، فقررت الذهاب
إليه وزيارته في منزله، في محاولة لتوطيد علاقتها بأسرته، خاصة والدته التي
تكرهها بشدة، وتتمنى عودة زينب من جديد.
أحداث مثيرة شهدتها الحلقة الثانية من المسلسل التركي "أمي" التي عرضت
الأحد الـ 30 من مايو/أيار على قناة MBC4؛ حيث قام موسى بمهاتفة زينب
للاطمئنان على ابنته، وطلب منها أن يجلسا معا كأيّ أب وأم لا بد من التشاور
بشأن مصير ابنتهم، إلا أنها رفضت بشدة، وأكدت له أنها قادرة على استعادة
ثقة ابنتها، وبررت إخفاءها عن ابنتها أنه على قيد الحياة، بأن فضلت موته عن
أن تحكي لابنتها أمر خيانته لها، لكنه عاد وأكد لها أنه كان يتمنى أن يحدث
العكس حتى تعرف أن لها والدا موجودا إن احتاجت له، وطلب منها أن لا تمنعه
من رؤيتها.

جاء ذلك في الوقت الذي قررت فيه نجوى ترك المنزل، وذهبت مرة أخرى للعيش مع
خالها محمد، وهناك حكى لها خالها قصة حياة والدتها مع والدها موسى بايري
الذي خانها، فقررت الانفصال عنه، دون أن تعلم بأمر حملها، وعندما عرفت ذلك
فضلت عدم إخباره بهذا الأمر.
وقرر موسى زيارة ابنته في مدرستها للتعرف على أوضاعها، وهناك قابلها لكنها
لم تتحدث إليه بشكل لائق، لكنه استوعب سبب ذلك، وأكد لها أنه حاول الاهتمام
بها لأنها ابنته، بل وأعطى لها بعض النقود مؤكدًا لها أن سيعوضها عن ما
فاتها.
يأتي ذلك في الوقت الذي كانت زينب قد حصلت على عرض مغر للعمل في إحدى
الشركات الكبرى بمزايا هائلة؛ حيث تطلعت لشراء منزل جديد، وتوفير حياة طيبة
لابنتها، حتى لا يتمكن موسى من التأثير على ابنته بأمواله الطائلة ومناصبه
القوية، وعندما أبلغت ابنتها بذلك لم تبد نجوى أية سعادة، ما أغضب
والدتها، لكنها حاولت نيل رضا ابنتها، مشيرة إلى أن الظروف قد أجبرتها على
أن تخبّئ عنها أمر والدها، خوفًا من أن يأخذها للعيش معها، ووعدتها بتوفير
حياة هنيئة لها ما أبكاها بشدة.


استلمت زينب مهامها في عملها الجديد، كموظفة استقبال في إحدى شركات المعمار، في ظل سعادة بالغة بعدما ابتسمت الدنيا لها من جديد.
تتوالى الأحداث خلال الحلقة الثالثة من المسلسل التركي "أمي"، التي عرضت
الإثنين على قناة MBC4؛ حيث فوجئت زينب باتصال هاتفي من والدة طليقها
"أمينة"، طلبت خلالها من زينب أن تسامحها، وأخبرتها أنها تريد رؤيتها ورؤية
حفيدتها التي كانت تنتظرها طوال عمرها والدموع تسيل على خديها.
وفي المساء، قام موسى بزيارة منزل زينب؛ حيث نشبت مشادة بينهما، عندما طلب
منها أن تولي ابنتها عناية كبيرة، خاصة بعد أن نما إلى علمه أنها تدخن
السجائر؛ حيث طلبت منه زينب ألا يتدخل فيما يخص ابنتها.
وأكد الوزير موسى بايري لزوجته السابقة أن نجوى ابنته مثلما هي ابنتها..
ومن حقه الاهتمام بها، خاصة أنه ستأتي اللحظة التي سيأخذها للعيش معه، مما
أقلقها بشدة.
وفي اليوم التالي أرسل موسى سائقه الخاص إلى منزل نجوى، كي يقوم بتوصيلها
إلى مدرستها ثم ليأخذها إلى منزله كي تراها جدتها، إلا أن زينب رفضت بذلك
بشدة، مؤكدة أن ابنتها اعتادت على ذهاب مدرستها بدراجتها وستظل على ذلك.
وفي أثناء ذهابها إلى المدرسة قابلت "نجوى" صديقها "أيمن"؛ حيث تلوح في
الأفق بوادر قصة حب مثيرة سيكونان بطلاها، بل ولاحظ ذلك زملاؤهم في المدرسة
بعد أن تناقلت نظراتهما نحوهم.
بينما فوجئت زينب بزيارة أمينة لها في مقر عملها؛ حيث رحبت بها بشدة وفرحت
كثيراً لرؤيتها، وأبدت لها موافقتها اصطحابها معها لرؤية حفيدتها نجوى.
في سياق آخر، أبدى "إبراهيم" الأخ الأصغر لـ"موسى" انزعاجه الشديد من
اهتمام زوجته "زهرة" بأمر أخيه وابنته وطليقته "زينب"؛ حيث شعر بأن
اهتمامها هذا من منطلق خشيتها من أن يفعل بها مثلما فعل أخيه بزوجته.
وقام إبراهيم بمهاتفة زينب؛ حيث حذرها من أن تؤثر على مصالح أخيه الوزير
موسى بايري، ما أغضبها بشدة، لكنه كان يحضر لها مفاجأة غير سارة صعُقت إثر
معرفتها وهي أنه مديرها الثاني وأنها تعمل في إحدى شركاته.

صدمت زينب عندما حذرها إبراهيم -الأخ الأصغر لطليقها الوزير موسى بايري- من
أن تؤثر على حياة الأخير ومصالحه، وزاد من هذه الصدمة، إطلاعها بأنه شريك
في المؤسسة التي تعمل بها، وعلى الفور هاتفت جارها الشرطي "علي"، لتبوح له
بآلامها، لكنه طالبها بأن لا تدع هذه التهديدات تؤثر على حياتها وعملها.

أحداث مثيرة شهدتها الحلقة الرابعة من المسلسل التركي "أمي" التي عرضت
الثلاثاء على قناة MBC4؛ حيث أغلقت زينب أمام جارها جميع الأبواب للتسلل
إلى قلبها؛ حيث أكدت له أنهما أصدقاء وجيران وسيظلان كذلك.

من حانب آخر، اجتمعت الأم أمينة بابنها "موسى بايري" وأخبرته بأنها زارت
طليقته زينب في منزلها والتقت ابنته نجوى، وطالبته بأن يحاول تغيير صورته
أمام زينب وإقناعها بأنه سيكون أبا مثاليا لابنتهما، فقام موسى بمهاتفة
زينب؛ حيث طلب مقابلتها للتحدث معًا بشأن ابنتهما، وبعد ذلك أخبر والدته
بأن خطيبته عائشة تعيش في منزله؛ لأنها تمر بعديد من المشاكل في عملها.

وأثناء جلوس موسى مع طليقته زينب يتحدثان في أمر ابنتهما، كانت خطيبته
عائشة قد تعرضت لمحاولة اغتيال؛ حيث تلقى اتصالا أخبره بذلك، وعلى الفور
أسرعا إلى المستشفى للاطمئنان عليها، وهناك تبرعت زينب بدمها وأنقذت عائشة
من الموت.

وعندما عادت زينب إلى منزلها، فوجئت وأسرتها بالنشرة تذيع نبأ الحادث الذي
تعرضت له عائشة -خطيبة الوزير موسى بايري- وأن طليقته زينب هي من أنقذتها،
بعدما تطابق دمها مع دم عائشة.

ولم يتوقف الأمر عند ذلك، بل أشار التقرير التلفزيوني إلى عديد من أسرار
زينب، بعدما قال أنها تعمل ببيع ساندويتشات الكفتة في إحدى الأسواق، وأن
الابنة نجوى كانت قد هربت من منزل والدها منذ صغرها.
وفي الوقت الذي هرعت نجوى عندما رأت الصحافة والإعلام في انتظارها أمام باب
منزلها، خرج خالها محمد بكل رعونة وتحدث معهم، بل وأخبرهم بكل خبايا
العائلة، ما أزعج "زينب" التي عانت من نظرات زملائها الموظفين، بعدما عرفوا
حقيقتها، بينما تألمت نجوى من سخرية زملائها في المدرسة، بعد علمهم بأن
والدة ابنة وزير الإسكان تبيع ساندويتشات الكفتة في إحدى الأسواق.

لم تفهم نجوى ما الذي جعل موقف أمها زينب يتغير 180 درجة؛ حيث طلبت منها أن
تذهب إلى أبيها وأن تستمتع بحياتها مع والدها الوزير، وذلك بعد أن قالت
الابنة لها أنها قررت أن تعيش معها غير نادمة على بعدها عن أبيها، وذلك
خلال الحلقة الخامسة من مسلسل "أمي" الذي يعرض يوميا على قناة MBC4.
وكان هناك سبب قوي لتغير موقف الابنة، فبحسب الحلقة التي عرضت مساء
الأربعاء الـ2 من يونيو/حزيران 2010 اطمأنت نجوى إلى أن حبيبها هاني لا
يعبأ بوظيفة أمها، ولا يهمه إذا ما كان أبوها وزيرا أم لا، بل إنه أكد لها
أن حياة أبيها ستكون مليئة بالرسميات، ولا يوجد فيها دفء الحياة مع أمها.
أما الأم فقد زارها إبراهيم -الشقيق الأصغر لطليقها الوزير موسى- وأنبها
على أنها تحرم ابنتها من العيش الرغد مع والدها، وأنها تصرّ على أن تعيش
فقيرة وتجبر ابنتها على تلك المعيشة، وعندما فكرت الأم في الأمر، وجدت أن
ابنتها كبرت ولها الحق في الاختيار، إما تعيش معها أو تعيش مع أبيها، وأحست
نجوى بأن أمها تريدها أن تذهب إلى أبيها، خاصة عندما كانا جالسين على
العشاء مع الشرطي علي وابنه عمر.
من ناحيته أكد موسى لخطيبته عائشة أنه لن يتخلى عن ابنته أبدا، ولن يتنازل
عن أن تعيش معه، ولكنه أخبرها عند رجوع عائشة من المستشفى أنه سيتركها بعض
الوقت حتى تفكر في الأمر، وتقرر دون أيّ ضغط منه.
واشتكت نجوى موقف أمها لخالها، وصارحته بأنها تحب أمها فقط، وأنها تلوم
أباها؛ لأنه لم يسأل عنها طوال تلك الفترة، وأنها لن تتخلى عن أمها أبدا
مهما حدث، مؤكدة أنها -وإن زارت أباها- فإنها سترجع إلى أمها؛ لأنها ضحت من
أجلها.
وانتهت الحلقة بأن قامت زينب بالاتصال بطليقها الوزير، وطلبت منه أن يرسل
سيارة ليأخذ ابنته، ولكن يبدو أنها غصبت على نفسها في ذلك الاتصال؛ لأنها
بكت من هذا التصرف، ولكن قبل نهاية الحلقة كانت هناك صور مسيئة لنجوى وأمها
على مكتب عائشة.

ذهبت نجوى للعيش مع والدها الوزير موسى بايري، بناء على رغبة والدتها التي
رأت أن من حق ابنتها أن تعيش مع أبيها، كي تنعم بحياة كريمة، بعيدًا عن
الفقر التي تجرعته منذ الصغر، قبل أن ينكشف أمر والدها لها.

تتعاقب الأحداث خلال الحلقة السادسة من المسلسل التركي "أمي" -التي عرضت
السبت الـ 5 من يونيو/حزيران 2010 على قناة MBC4- حيث استقبلت أسرة موسى
بايري حفيدتهم بترحاب وسعادة شديدين، وسط ذهول وشعور بالغربة من جانب
الابنة نجوى.

يأتي ذلك في الوقت الذي جلست فيه زينب وحيدة يملؤها حزن شديد على فراق
ابنتها، وأخذت تتذكر اللحظات الجميلة التي قضتها معها، والدموع تسيل على
خديها.

في المقابل، دبرت عائشة مكيدة لخطيبها موسى بايري، في محاولة منها لتعكير
صفو حياته، بعد أن أخذ ابنته للعيش معه، وذلك من خلال الاتفاق مع إحدى
الصحفيات لنشر صور لابنته نجوى مع صديقها أيمن، وصور أخرى لطليقته زينب مع
جارها الشرطي "علي"، بالإضافة إلى معلومات خاصة عن نجوى وزينب، من شأنها
تأجيج النيران بين أفراد الأسرة.

وفي اليوم التالي تلقى موسى اتصالا من أخيه يخبره فيه بأمر الموضوعات التي
أسهمت عائشة في نشرها -على صفحات إحدى الجرائد- ليذهب إليها موسى ويعنفها
بشدة- ويؤكد لها أن زينب تستحق منها جزيل الشكر لما قدمته من تربيتها ابنته
نجوى، وتركها بعد ذلك دون الخوض في قضايا وخلافات.

وقام بايري بعد ذلك بتذكير خطيبته عائشة أن لزينب الفضل عليها، بعدما
أنقذتها من الموت وتبرعت لها بدمها دون تردد، عندما تعرضت للاغتيال.

في السياق ذاته، اصطحب موسى، ابنته للتنزه، وجلسا معًا وتحدثا عن ذكرياته
مع والدتها زينب، وفوجئت بعد ذلك نجوى بسؤال والدها، عن إذا ما كان لديها
صديق، لترتبك بشدة ولا ترد، ليخبرها والدها أنه لا يحب أن تمر
بهذه التجربة
في هذا السن الصغير.

من جانب آخر، طلبت داليا من جدتها أمينة المجيء للعيش معها، خاصة أنها
ووالدتها زهرة يشعرون بالوحدة في ظلّ غياب والدها إبراهيم عن المنزل كثيرا،
وفي هذه اللحظات نشأت مشادة بين زهرة -التي ملأها الشك تجاه زوجها- بسبب
تصرفاته المريبة وسيل الاتصالات الذي ينهال على هاتفه ويسبب له حالة من
الارتباك الشديدة؛ حيث عاتبها إبراهيم بشدة، مؤكدا امتعاضه من نظرات الشك
التي تملأ عينيها.


وغيره من الأحداااث... .













تلخيص حلقات الموسم الأول MmF95163
oOoOoOoOoOo
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.turkce-diziler.hooxs.com
NOOODY
نائبة المديـــر
نائبة المديـــر
NOOODY


الجنسيه : Egypt
عدد المساهمات : 8238
تاريخ التسجيل : 20/11/2010
الموقع : منتدى بانوراما اسطنبول * مش هتقدر تغمض عينيك *

تلخيص حلقات الموسم الأول Empty
مُساهمةموضوع: رد: تلخيص حلقات الموسم الأول   تلخيص حلقات الموسم الأول Icon_minitimeالسبت يوليو 30, 2011 5:36 am

يسلمووووووووووووووووو امير


تلخيص حلقات الموسم الأول Romantic-pictures-aljremh-com%20(38)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ياسمين
نائبة المدير و المسؤولة عن مشرفي المنتدى
نائبة المدير و المسؤولة عن مشرفي المنتدى
ياسمين


الجنسيه : Egypt
عدد المساهمات : 6678
تاريخ التسجيل : 20/11/2010
الموقع : فى قلب كل من يحبنى

تلخيص حلقات الموسم الأول Empty
مُساهمةموضوع: رد: تلخيص حلقات الموسم الأول   تلخيص حلقات الموسم الأول Icon_minitimeالسبت يوليو 30, 2011 6:51 am

تلخيص حلقات الموسم الأول 3500085676 مجهود اكثرمن رائع امير تسلم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زيزو
مشــــــــــــــــــــــرفــــــة
مشــــــــــــــــــــــرفــــــة
زيزو


الجنسيه : Jordan
عدد المساهمات : 8917
تاريخ التسجيل : 21/03/2011
العمر : 43
الموقع : الرياض

تلخيص حلقات الموسم الأول Empty
مُساهمةموضوع: رد: تلخيص حلقات الموسم الأول   تلخيص حلقات الموسم الأول Icon_minitimeالسبت يوليو 30, 2011 5:38 pm

يسلموووووووووووووووووووووووووو


تلخيص حلقات الموسم الأول 377439_257710417622983_173174139409945_703983_358744464_n
قالــــــوا عنــــــي مغـــــروره,
قلــــــت: لا هـــــو غــــــرور ولا هو تواضـــــع
:
.
:
... .
:
.

كل المســـــألة إنــــي رفضـــــت
أحسب لغــــــــير الله حســــــاب..!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dolly
مشــــــــــــــــــــــرفــــــة
مشــــــــــــــــــــــرفــــــة
Dolly


عدد المساهمات : 1451
تاريخ التسجيل : 06/11/2010

تلخيص حلقات الموسم الأول Empty
مُساهمةموضوع: رد: تلخيص حلقات الموسم الأول   تلخيص حلقات الموسم الأول Icon_minitimeالسبت أغسطس 06, 2011 7:22 am

Thank you ameer


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
lila600
عضـو v.i.p
عضـو v.i.p
lila600


الجنسيه : Saudi Arabia
عدد المساهمات : 1211
تاريخ التسجيل : 30/03/2011
الموقع : العالم الحبيب

تلخيص حلقات الموسم الأول Empty
مُساهمةموضوع: رد: تلخيص حلقات الموسم الأول   تلخيص حلقات الموسم الأول Icon_minitimeالسبت أغسطس 06, 2011 6:50 pm

شكراااااااااااااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زينب الامورة




الجنسيه : Saudi Arabia
عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 23/08/2011

تلخيص حلقات الموسم الأول Empty
مُساهمةموضوع: رد: تلخيص حلقات الموسم الأول   تلخيص حلقات الموسم الأول Icon_minitimeالأربعاء أغسطس 24, 2011 4:32 pm

يسلمووووو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تلخيص حلقات الموسم الأول
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Panorama Istanbul :: المسلسلات التركيه المدبلجه - Dubbed Türk pembe diziler :: ▪▫|[ ارشيف المسلسلات التركية المتبقية - Arşivdeki diziler|▪▫  :: مسلسل أمي الموسم الثاني - Annem 2.Sezon-
انتقل الى: